You are here: Home لقاءات و ريبورتاجات حوار خاص مع الأستاذ ناظم طيارة رئيس مجلس مدينة حمص

::: ضيعة القلاطية :::

حوار خاص مع الأستاذ ناظم طيارة رئيس مجلس مدينة حمص

أرسل لصديقك طباعة

حوار خاص مع الأستاذ ناظم طيارة رئيس مجلس مدينة حمص
عن جريدة الحياة السورية :


-    الأستاذ ناظم طيارة بداية حوارنا هل لنا بتعريف موجز عن حياتك المهنية : أنا توالد عام 1939 ماجستير

هندسة ميكانيكية عام 1965 من الإتحاد السوفييتي (27 سنة عامل موظف ) ثم عملت في مكتب هندسي

خاص ثم العمل في مكتب استشاري هندسي وقبل أن يسند لي العمل كرئيس لمجلس المدينة كنت رئيس مكتب لجنة المهندسين .
-    ما هي الصعوبات التي واجهت مجلس مدينة حمص خلال سنوات الأزمة وإلى الوقت الراهن : انعكست

الأزمة على كمية الخدمات التي يقدمها المجلس بكافة النواحي حيث كنا نقدم خدمات النظافة وإصلاح الطرقات والأرصفة والإهتمام بالحدائق وإنارة الشوارع ,

وفي شباط عام 2012 في أشد أيام الأزمة كانت جاهزيتنا 20% فقط بالآليات وبالعناصر وتحسن الوضع تدريجيا حتى نهاية 2014 حيث أصبحت جاهزيتنا 55% بالآليات و 80 % بالعناصر وقد فقدنا 51 آلية أثناء الأزمة ونعاني من خفض الموارد المالية وجبايتنا حتى نهاية 2014 لا تتجاوز 20% من مبلغ الروات التي يجب دفعها للموظفين , والإمكانيات المالية المتاحة في 2015 أقل من عام 2014 وذلك بسبب الإمكانيات المالية المتاحة لدى الحكومة , وقد تفضل رئيس مجلس الوزراء في 14-5-2014 بتقديم إعانة مالية إلى حمص 6,5 مليار ليرة سورية خصص منها ملياران ليرة لمجلس المدينة لتسديد ديون وإصلاح آليات ودفع رواتب وصل المليار الأول في 7-2014 بعد أن حسم منه ديون الرواتب لصالح الوزارة 514 مليون وحتى الآن نحن بانتظار المليار الثاني بعد مرور 11 شهرا , ومن شهر 10-2014 لم ندفع أي فاتورة اصلاح آليات لعدم توفر المبلغ وبسبب ذلك توقف اصلاح الآليات المعطلة ,
في بداية الأزمة كانت ميزانيتنا في الاستثمارية 200 مليون ليرة وصل منها 50 مليون فقط , أما ميزانية 2015 للاستثمارية اعتمدت بمليون ليرة فقط وهذا المبلغ لا يكفي لصيانة شارع واحد فقط لذلك توجهنا نحو الميزانية المستقلة للمحافظة وكانت الموافقة لتزفيت وترميم بعض طرقات المدينة ولكن أيضا حتى الآن لم تصدر هذه الموازنة .
-    ماهي الخطوات التي اتخذها مجلس المدينة لإعادة اعمار حمص :
ما من خطوات فعالة بسبب عدم توفر الأموال وكما تحدثنا لم يصل لنا سوى مبلف بسيط من استحقاقنا المالي والذي لا يكفي لدفع رواتب الموظفين .
-    هل من تعويضات حقيقة للمتضررين من الأحداث  وهل يكفي ثلاثة أشخاص فقط لدراسة أضرار ثلاثة أحياء مدمرة شبه تدمير كامل :

يتم التعويض للمواطنين بعد الكشف الفعلي عن الأضرار وتنظيم المحاضر اللازمة ورفعها للوزارة ولكن لا يوجد أموال لكي يتم التعويض ويوجد حتى الآن 17000 ضبط أضرار في مدينة حمص فقط وليس في الريف لأن الأرياف لم تنجز الضبوط حتى الآن وقد أنجزنا 2000 اضبارة انهينا دراستها ولكن لم تدفع التعويضات لها . وأما عن اللجنة فإن العدد كاف لأن معظم الناس غير موجودة ويتم تنظيم الضبوط والاطلاع على الاضرار فقط لمن تقدم لنا بضبط أضرار .

-    نشاهد في شارع الحميدية الذي بدأت حركة السكان والسيارات تعود إليه نشاهد عدد كبير من الأبنية تكاد تنهار على رؤوس المارة وعلى السيارات فلماذا لاتقوم ورش مجلس المدينة بإزالة هذه الأنقاض تفاديا لوقوع كارثة :
شكلت لجنة ورفعنا طلب إلى المحافظة من أجل إزالة أنقاض شارع الحميدية وطريق حماه ونحن بانتظار الرد .
-    في ختام حوارنا هل من كلمة توجهها من خلال الحياة السورية :
أتمنى أن تنتهي هذه الحرب وهذا الحصار الاقتصادي على بلدنا سورية وأن يعود الأمن والأمان لنعود كما كنا في عام 2011 بلدا للمحبة والسلام .
مكتب حمص :
أندريه كليم ديب – ريم نور الدين علي

 


اتصل بنا

إدارة الموقع ترحب بمشاركتكم و اقتراحاتكم

على البريد الالكتروني info@alkalatia.com